×
19 ذو الحجة 1442
29 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة: فوزي بدوي رئيس التحرير: علي الحوفي
المستشار القانوني: خالد السيد رقم الترخيص: 1569711
المصريين بالخارج
المصريين بالخارج
مقالات

مذكرات مهاجر مجهول الجزء الثاني 26.. عصير الرمان 2

المصريين بالخارج

وصل فوزي الى وزارة التربية و التعليم في العاصمة صنعاء مع مجموعة من المدرسين المصريين في اليوم التالي لوصولهم ، و هناك عرف كلُ منهم مكان المدرسة التي سوف يعمل فيها. كان من نصيب فوزي مدرسة في قرية نائية بين الجبال وصل لها بشق الأنفس. وجد سكنه في كوخ صغير على اطراف القرية.

و وجد أن الناس فيها يتكلمون بلهجة لا يكاد يفقه شيئًا منها، و يعيشون و كأنهم في العصور الوسطى و لولا وجود الكهرباء و السيارات لظن ذلك حقاً.

كانت القرية في شمال اليمن و يسكنها قبيلة من قبائل الزيدية لا داعي لذكر اسمها. عمل فيها بإخلاص و احبه تلامذته و احترمه اهلها، و اصبح يشارك في مناسباتهم و كأنه واحد منهم.

فكر في احضار زوجته و الأولاد الصغار و لكن الزوجة رفضت ذلك بشدة بل و هاجمته و شتمته بدون سبب واضح متهمة اياه بالفشل و الضياع، و انها لا تريد أن يضيع اولادها كما ضاع هو.

عموما استمر في ارسال نقود لهم و تمنى أن يمر الوقت بأسرع ما يمكن حتى يعود للاسكندرية و يفهم ماذا يحدث. و لكنه فوجئ بزوجته تطلب منه الطلاق في خطاب غاضب. لم يدر هو السبب و لكنه عرفه بعد ذلك. كانت السيدة قد حنّت الى ابن خالتها الذي كانت تحبه منذ ايام المراهقة و الذي أصبح أرملًا حديثاً. كان هدفها الطلاق ثم الزواج من ابن خالتها، الحبيب الاول، ضاربة ً بفوزي عرض الحائط. بل قد كانت قد نجحت في تغيير الأولاد فاصبحوا ضده، بعد غيابه سنين عنهم، و رحبوا بزواجها من ابن خالتها. عرف ذلك عندما رجع الى الإسكندرية كما سيأتي لاحقاً.

المهم و من حظه العاثر حدث ما لم يتوقعه أحد. حدث أن القبيلة التي كانت تسكن قريته قد غضبت على مدرس مصري يعمل في قرية قريبة، و قتله احدهم. لم يعرف بالضبط لماذا قتل هذا الزميل المصري الشاب الذي وجدوا جثته على اعتاب القرية و عليها آثار تعذيب شديد، و لكن قيل له ان الشاب المصري ربما كان على علاقة عاطفية بامرأة متزوجة.

و حسب تقاليد هذه البلاد كان هذا القتل تعديًا صارخاً و تحدياً واضحاً و استهزاءاً مستفزاً بسلطة قبيلة القرية القريبة. و كان يستدعي الانتقام. و بحسب منطقهم فكما كان قد قتل لهم مدرس مصري كان الثأر يستعدي قتل مدرس مصري مقابله، حسب قاعدة العين بالعين و السن بالسن و البادي اظلم.

و بعد يومين جاءه احد وجهاء القرية و قال له "عليك أن تهرب بأسرع ما يمكن لأن قبيلة القرية القريبة قد خططت لقتلك انتقامنا لقتلنا المدرس المصري الذي كان يعمل في مدرستهم". و قال: "نحن قتلنا مدرسهم المصري لأنه قد زنا مع واحدة من بناتنا، و كذلك قتلنا الفتاة، أما انت فلا ذنب لك، إنهم يريدون قتلك لمجرد العنجهية و التفاخر".

قال في نفسه:" الله يخرب بيوتكم، ضيعتوني". و في جنح الظلام و كما فعل في العراق خرج من القرية على الاقدام، و مشي بين الجبال حتى وصل لعربة جيب كانوا قد اعدوها له اوصلته الى صنعاء، و منها أخذ اول طائرة الى القاهرة.

وصل الإسكندرية في المساء و ذهب فرحاً لشقته، و لكن استقبال زوجته و اولاده له كان فاتراً جداً. و قالت له زوجته:"ها ذا انت تعود بأذيال الخيبة مرة اخرى، نحن لم نعد نحتملك، طلقني و اذهب الى حالك". هاج و ماج و شتمها بأقذع الالفاظ و بدأ في ضربها فلم يكن من الاولاد الا أن حاشوه عنها، و قال له اكبرهم:"ابي لم يعد لك مكان بيننا، طلق امي فالحياة بينكما اصبحت مستحيلة، و كون لك حياة اخرى بعيداً عنا". رد عليه فوزي:" لا، لن اطلقها، و سأبقى هنا غصبً عنكم". فرد الابن:"ابي، بصراحة امي تريد الطلاق حتى تتزوج من ابن خالتها الذي كان من المقرر ان يتزوجها قبلك، و رُفض لأنه كان فقيرًا، اما الآن فهو أرمل و تاجر غني جدًا ، و بصراحة هو انسان لطيف و كويس معنا و وعدنا بحاجات كثيرة و مساعدات ضخمة اذا تزوج امي، و نحن نحبه، و أرجو أن تفكر في مستقبلنا، و تتركنا في حالنا".

صعق فوزي لما سمع و لم يصدق أن زوجته و اولاده يبيعونه هذه البيعة الجزارية". و لكنه فهم أنه لا مكان له بينهم و أن علاقته بهم قد انتهت الى الابد، و لكنه قال لابنه الكبير:" سأذهب لأني لا اريد أن ارى وجوهكم بعد الآن، و لكني لن اطلق امك". و ترك الشقة و هو يسمع ابنه يقول له:"سوف تطلق امي غصبًا عنك، سوف تطلقها و رجلك فوق رقبتك". و نزل السلم و هو يسمع شتائم زوجته و صراخ البنت الكبيرة و عويل الصغار، و ذهب لشقة أخيه القريبة مشياً و هو يبكي و ينتحب و عيناه مغرورقتان بالدموع.

حكى لأخيه كل القصة فقال له الأخ:" انا معك لا تطلقها أبدا. و دعها كذلك ، كالبيت الوقف". و بعد يومين قال له الاخ:"لي صديق مسافر الى إيطاليا للهجرة، بطريقة غير شرعية ، عبر مركب من الاسكندرية الى ليبيا و منها الى جزيرة صقلية حيث يمكن لكما أن تأخذا القطار الى ميلانو، و هناك ستجدون المأوى و العمل". قال فوزي:"لكني لا اعرف الايطالية و لا حتى الإنجليزية، انا مدرس لغة عربية ، و ماذا افعل في إيطاليا ؟".

قال له أخوه:"سوف تتعلم الإيطالية و ستعمل في أي حاجة، ماذا أخذت انت من اللغة العربية و البلاد العربية ؟، قل لي ماذا أخذت غير البهدلة و قلة القيمة".

و لكن كانت هناك مشلكة كبيرة، كانت رحلة المركب تتطلب دفع مبلغ كبير لم يكن معه منه شئ و لم يكن مع أخيه ما يساعده في ذلك. و في مساء نفس اليوم جلس معه أخيه على كباية شاي في الصالون و قال له:"لماذا لا تطلب المبلغ اللازم من خطيب زوجتك في مقابل طلاقك لها؟". انتفض فوزي واقفاً و صرخ:"انا لن اطلق هذه العاهرة أبداً، و لو فيها موتي جوعاً". رد الاخ محاولًا تهدئته:" اقعد بس، ما تبقاش عبيط و تركب دماغك، و عيب تقول على مراتك و ام ولادك كده. هي تريد أن تطلق و تتزوج على سنة الله و رسوله، و ليس في ذلك عيب". و استطرد:"لن تفعل انت شيئا ً، سأذهب انا لإبن خالتها و احدثه في الامر، و آخذ الفلوس منه ، و اعود لك بها ، و تشوف حالك و تسافر إيطاليا الجميلة و تشتغل و تعيش حياتك".

رفض فوزي مبدئيا هذا الاقتراح و لكن، مع الحاح أخيه و مع الحاجة لوجود مخرج من هذه الأزمة، قبل في النهاية.

ذهب أخو فوزي للرجل الطامع في الزواج من ابنة خالته التي كان يحبها منذ نعومة اظافره، و اخبره بموافقة فوزي على هذا الاقتراح فرحب بذلك جداً. و دفع المبلغ الذي طلبه منه أخو فوزي بالتمام و الكمال دون مناقشة.

عاد أخو فوزي له و اعطاه المبلغ اللازم للسفر، بعد أن حجز لنفسه جزءاً محترماً من المبلغ الذي استلمه من التاجر، محللاً ذلك لنفسه بأنه استضاف فوزي فترة من الزمن في بيته.

أخذ فوزي النقود على مضض، و في صباح اليوم التالي ذهب هو و زوجته و اختها و أخيه الى المأذون و طلقها رسميا، و عندما خرجوا من مكتب المأذون اطلقت المرأة زغرودة طويلة معبرة بالفرح من خلاصها منه.

و بعدين ايام قليلة كان فوزي في عرض البحر، فوق مركب متهالك ، في طريقه الى ليبيا و منها الى صقلية في إيطاليا.

مذكرات مهاجر مجهول الجزء الثاني (26) عصير الرمان 2

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.647815.7472
يورو​ 18.647518.7691
جنيه إسترلينى​ 21.658121.8036
فرنك سويسرى​ 16.802116.9161
100 ين يابانى​ 14.439214.5350
ريال سعودى​ 4.17084.1976
دينار كويتى​ 51.753952.1000
درهم اماراتى​ 4.25964.2875
اليوان الصينى​ 2.40832.4241

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 856 إلى 858
عيار 22 785 إلى 787
عيار 21 749 إلى 751
عيار 18 642 إلى 644
الاونصة 26,622 إلى 26,693
الجنيه الذهب 5,992 إلى 6,008
الكيلو 856,000 إلى 858,286
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الخميس 05:01 صـ
19 ذو الحجة 1442 هـ 29 يوليو 2021 م
مصر
الفجر 03:33
الشروق 05:12
الظهر 12:02
العصر 15:38
المغرب 18:51
العشاء 20:19