×
16 شعبان 1445
25 فبراير 2024
المصريين بالخارج
رئيس مجلس الإدارة: فوزي بدوي
مقالات

م. اشرف الكرم يكتب ”“المقارنات والزمن المفقود”“

المصريين بالخارج

لا شك في أن كل المصريين اليوم يركزون على الاحداث الجارية التي تؤثر على التكاليف اليومية للحياة، والتي تمس كل الناس على كافة المستويات المادية بشتى أنواعها،
ولا شك أيضًا بأنهم -وفي خضم هذا الكم المتلاطم من الجدليات والإشاعات- يقع البعض منهم في إشكالية الخلط، وعدم المنطقيه في الطرح، مما يؤدي إلى عدم استقرار القناعات وتضاربها أحيانًا،
ومن تلك الأطروحات الغير منطقية، هو ما تابعته كثيرًا وبشكل متتالي في مجالس كثيرة، عن لماذا دخلنا في مشاريع تنفيذ العاصمة الإدارية، وفي المشروعات الإنشائية الكبرى بالوطن،؟
ولماذا أقمنا المحاور والطرق والكباري، ؟ وكلها أسئلة تدور حول ادعاء عدم مناسبة إقامة هذه المشروعات الكبرى في وجود الأزمة الاقتصادية التي نشهدها اليوم في مصر.
وهنا أرصد الخلط الشديد بين قرار الأداء في زمن ما، والحكم عليه في زمن آخر، حيث أن لكل وقت محددات ولكل زمن معايير تحكم صحة اتخاذ القرار فيه من عدمه،
وليس من الصواب أن أحكم على قرار تم اتخاذه في زمن ما وبإمكانيات ما، لأحكم عليه في زمنٍ آخر بمحدداته المختلفة وخصائصه الخاصة.
وعلى سبيل المثال فإن قرار بناء العاصمه الإدارية كان في وقتٍ ليس فيه الوباء العالمي الذي اجتاح العالم، وليس فيه أزمات مثل الحروب الطاحنه التي شهدناها تباعا بين روسيا وأوكرانيا، أو التي يتم افتعالها بين الحين والآخر، سواءا في ليبيا أو الصومال أو عند باب المندب أو في غزه، فإن كل هذه الأحداث والتحرشات السياسية الأخرى تُشكل ملامح مختلفه تمامًا عن ملامح الزمن والوقت الذي تم فيه اتخاذ قرار البدء في إنشاء العاصمه الإدارية، وكذلك قرارات تنميه المحاور الرئيسيه والطرق التي تمت على أرض مصر في زمن آخر.
وفي الحقيقة أرى أن ان الناس معذورون في هذا الخلط، حيث أنهم لم يجدوا من يشرح ويوضح ويبين هذه الفروقات وهذه الاختلافات بين الزمنين المختلفين، رغم أنها واضحة كل الوضوح، إلا أن الادعاءات والإعلام المضاد والحروب الإعلامية، كلها تصب في إحداث هذا الخلط، كي يحدث إستياء شعبي سلبي على الأداء الإيجابي، الذي كان في محله جدًا وكان قرارًا صائبًا في وقت صدوره.
إن احتياجنا لإعلام وطني مخلص وصادق في نفس الوقت وذو ثقة لدى الناس لَهُو احتياجٌ شديد، أرى بأنه أولوية كبيره في يومنا هذا، لا يقل أبدًا عن أولوية توفير الغذاء والدواء، لأن ذلك هو سبيل الأهم لتغذية الوعي الذي هو المحك الحاسم في معركة الوجود الوطني في مصرنا الحبيبة.

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 29.526429.6194
يورو​ 31.782231.8942
جنيه إسترلينى​ 35.833235.9610
فرنك سويسرى​ 31.633231.7363
100 ين يابانى​ 22.603122.6760
ريال سعودى​ 7.85977.8865
دينار كويتى​ 96.532596.9318
درهم اماراتى​ 8.03858.0645
اليوان الصينى​ 4.37344.3887

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 2,069 شراء 2,114
عيار 22 بيع 1,896 شراء 1,938
عيار 21 بيع 1,810 شراء 1,850
عيار 18 بيع 1,551 شراء 1,586
الاونصة بيع 64,333 شراء 65,754
الجنيه الذهب بيع 14,480 شراء 14,800
الكيلو بيع 2,068,571 شراء 2,114,286
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الأحد 01:15 مـ
16 شعبان 1445 هـ 25 فبراير 2024 م
مصر
الفجر 04:59
الشروق 06:26
الظهر 12:08
العصر 15:23
المغرب 17:50
العشاء 19:08