×
19 محرّم 1446
25 يوليو 2024
المصريين بالخارج
رئيس مجلس الإدارة: فوزي بدوي
مقالات

كفاح و بطولة السيدة المصرية في تاريخ مصر العسكري

المصريين بالخارج

السيدة المصرية شريك اساسي في جميع الانتصارات
هي أحد رموز للمصابرة والصمود والثبات والتضحية
داعية للاستقرار والسلام على مر العصور، حيث لم يكن شغلها الشاغل هو تربية الأبناء وتوفير حياة هادئة وآمنة لهم فقط، ولكنها كانت ومازالت تقف عرض الحائط لحماية الوطن وحماية أبنائها وذاتها أيضا؛ بحثا عن حريتها وكرامتها كنصف مجتمع، حيث نجدها قد وقفت في الكثير من المواقف البطولية، وخاصة أثناء الحروب والنزاعات التي عاشتها وعاصرتها مصر، فقد تخلت عن كونها كائنا أنثويا ناعما، وتحملت ونبشت بكل ما تملك من قوة من أجل إعلاء الوطن، وتربصت لأي شخص يهدد ضلع الوطن وقامت بأعمال عقلها واستخدمت دهاءها من أجل التربص لأي شخص يحاول أن يهدد أمانها أو أمان هذ الوطن أو أن يحوم حول استقرارها وأمانها ويهدده، فهي العنصر الأساسي لأي أسرة، فهى بمثابة العمود الفقري للأسرة، والعقل المفكر والمدبر حين يدق ناقوس الخطر بابها، فقد نجد أن لها دورا بارزا في الحروب التي شنت على مصر بشكل خاص، وعلى العالم بأكمله بوجه عام، فقد نجدها تقف مواقف بطولية بصلابة وقوة فقد تحولت إلى قوة جامحة في دفع الرجال سواء كان ابنها أو زوجها أو أخيها، فقد كانت تدعمهم من أجل الانتصار والتربص للأعداء وخاصة بحرب سيناء.
المرأة المصرية- بشكل عام- عرف عنها أنها مدرسة ولم يكن هذا الوصف شيئا عابرا، بل هي كذلك لما قامت به في المجتمع من مجهودات جليلة فهي التي ربت أبناءها على كيفية محاربة وقهر الأعداء وقهر كل من تسول له نفسه الاقتراب من أرض الوطن ودعت أبناءها إلى حماية الأرض التي هى عرض الأبناء التي جاءت بهم للمجتمع فقد نجدها ربت الأبناء على كيفية أخد حقوقهم من أي إنسان يحاول أخذ حقوقهم بمجرد تفكيره في أخذ الأرض التي ولد ونشأ بها أبناؤها والتى ضمته وهو كتلة لحم لا حول لها ولا قوة وترعرع في جوها ومناخها وأخذ يطوف بكل ما يملك من حريته على كل ركن من أركانها ومعه حلم يتزايد بداخله في أن يرفع من قيمة وجوده عليها، ويثبت أنه لم يخلق فقط من أجل العيش والحصول على المأكل والمشرب والعيش تحت سمائها فقط بل كان بداخله طاقة كبير يحاول الأخد بها وإبرازها في الوقت المناسب عند تعرضه لأي خطر.
ولا يقتصر دور المرأة على تربية الأبناء وتعليمهم كيفية قهر الأعداء فقط، بل إنها وقفت بذاتها في كثير من المواقف البطولية الصامدة والعنيفة التي تمس وتعرضت لها أرض الوطن، فهي أم البطل وزوجة الشهيد، وأخت الشهيد حينما تعرضت الأم الكبرى وهى الوطن وبالأخص مصر لمطمع الأعداء خاصة سيناء الحبيبة باعتبارها محط أطماع العالم بأكمله، بل إننا نجدها كافحت الاحتلال الذى شن على مصر خلال مواقف بطولية أبرزها العدوان الثلاثي الغاشم على مصر بداية فنجد أن لها دورا قائما بنكسة 1967 مرروا بحرب 1973 واسترداد أرضها 1982 بسيناء ورفع العلم على تراب طابا 1989 وتحررها.

استطلاع الرأي

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 3,566 شراء 3,589
عيار 22 بيع 3,269 شراء 3,290
عيار 21 بيع 3,120 شراء 3,140
عيار 18 بيع 2,674 شراء 2,691
الاونصة بيع 110,894 شراء 111,605
الجنيه الذهب بيع 24,960 شراء 25,120
الكيلو بيع 3,565,714 شراء 3,588,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الخميس 02:48 مـ
19 محرّم 1446 هـ 25 يوليو 2024 م
مصر
الفجر 03:30
الشروق 05:10
الظهر 12:02
العصر 15:38
المغرب 18:53
العشاء 20:22