×
26 ربيع آخر 1443
2 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة: فوزي بدوي رئيس التحرير: علي الحوفي
المستشار القانوني: خالد السيد رقم الترخيص: 1569711
المصريين بالخارج
المصريين بالخارج
مقالات

بهجت العبيدى يكتب ..بنية المجتمع المتخلف والإنسان الذي يعيش فيه

المصريين بالخارج

بعد انتهاء مرحلة الاحتلال التي استولت فيها دول الاستعمار على خيرات ومقدرات الشعوب، حاولت الدول التي خضعت للاحتلال، ومنها الدول العربية، الخروج من حالة الضعف التي كانت عليها وحالة التخلف التي تركها عليه هذا الاحتلال الغاشم، فواجهت تلك الشعوب الكثير من الصعوبات والعديد من الأزمات فلم تنجح الغالبية العظمى من هذه الدول من الخروج من هذا الوضع المذري الذي تركها الاحتلال وهي عليه.

إن غالبية المشاريع الاقتصادية والاجتماعية لهذه الدول لم يكتب لها النجاح، هذا الذي جعلها توصف بالمجتمعات المتخلفة، وذلك لأنها تشهد تدنياً على المستوى الثقافي والاجتماعي والاقتصادي، وقد شاع مصطلح التخلف بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية وعندما حصلت الدول على استقلالها، وذلك لعدم قدرة هذه الأخيرة على إدارة شؤونها، وتحسين وضعيتها إلى ماهو أفضل.

وكما هو معروف فإن التخلف نقيض التقدم، وهو يفيد عدم قدرة الدول على تحقيق مصالحها الشخصية والوصول لمرحلة التطوير المبتغاة نتيجة عدم القدرة على الاستغلال الأمثل لمصادرها ومواردها.

واستمرار حالة سكون وبطئ تصاحب عمليات التنمية نتيجة لعدم قدرة النخب والقيادات السياسية والاقتصادية مجتمعةً في صياغة نظرياتٍ ومفاهيم ذات رؤى علمية وعملية في تحسين الواقع إلى الأفضل، حيثُ إن توفر الإمكانيات والموارد المالية إلى جانب الوسائل الفنية والبشرية بدون استحالة تطبيقها على أرض الواقع لن يجدي شيئاً في تحسين البنى الاقتصادية والاجتماعية للأفراد القاطنين في البلاد المتخلفة. وتتعدد أسباب التخلف كما تتعدد أشكاله، فمنه التخلف الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والفردي والأخلاقي.

ولقد عدد الباحثون والدارسون لظاهرة التخلف الأسباب التي تساعد على استمرارها وترسخها، واهتموا اهتماما بالغا بهذه الأسباب، في محاولة منهم لتقديم وصفةً لهذه الدول التي توصف بالمتخلفة للتغلب عليها ومغادرتها للالتحاق بالعالم المتقدم. وكان للباحث وعالم الاجتماع اللبناني الدكتور مصطفى حجازي حصل على دكتوراة في علم النفس من جامعة اوكسفورد بفرنسا، وعمل أستاذًا للصحة الذهنية بجامعة لبنان ثم الجامعة البحرينية، كان له إسهام هام في هذا المجال من خلال كتابه "التخلف الاجتماعي مدخل إلى سيكولوجية الإنسان المقهور" وفي هذا الكتاب يركز الدكتور حجازي ليس على العوامل والأسباب التي عددها عن التخلف، ولكنه يهتم بإنسان تلك المجتمعات المتخلفة ويستعرض بنية الإنسان المتخلف كما يبين المنشأ الذي يصدر عنه أغلب تصرفات هذا الإنسان المتخلف.

كما يوضح العلاقة بين المجتمع وهذا الإنسان الذي كتب عليه يعيش فيه. يتكون الكتاب من قسمين: الأول: الملامح النفسية للوجود المتخلف، والثاني: الأساليب الدفاعية التي يلجأ إليها الإنسان المقهور.

وفي البدء يبرز سمات المجتمع المتخلف المتمثلة في الفقر وسوء التغذية الزيادة السكانية العشوائية، البطالة وسوء النظام الاقتصادي وتدهور قطاعات الصحة والتعليم وانخفاض مستوى الدخل الفردي ومحدودية الصناعات وقدمها، وكذلك استخدام الأساليب القديمة في الزراعة.

وبكل تأكيد لا يمكننا الفصل بين بنية المجتمع المتخلف والإنسان الذي يعيش فيه، حيث أن المجتمع ما هو إلا مجموع أفراده، وكل من الفرد والمجتمع انعكاس لبعضهما البعض، فإذا كان التخلف هو استلاب اقتصادي اجتماعي فإنه يولد استلاب نفسي على مستوى الذاتي والفردي ليصبح هذا الإنسان المستلب نفسيا جزءا من بنية التخلف التي عليها المجتمع وليصبح هذا الإنسان أيضا قوة فاعلة ومؤثرة في داخل هذا المجتمع، بحيث يعزز بنية التخلف ويدعم استمرارها.

إن إنسان المجتمع المتخلف يقاوم مقاومة شديدة أي محاولة للتغيير، وما ذلك إلا لأن بنيته المتخلفة مرتبطة ارتباطا وثيقا ببنية هذا المجتمع المتخلف، وهذا، هو السبب الرئيس في فشل أغلب الخطط التنموية التي توضع لدول العالم الثالث المتخلف.

فدول العالم المتخلف، في سعيها للخروج من هذه الحالة، تركز على تطوير البنى الاقتصادية ولكنها تهمل البنى النفسية والعقلية لإنسان تلك الدول. إنه لكي يتم القضاء على ظاهرة التخلف في مجتمع من المجتمعات فلابد لهؤلاء الساعين للخروج من حالة التردي والتخلف أن يؤخذوا بعين الاعتبار البنى النفسية لإنسان هذا المجتمع، إذ لابد من وضع الآليات والخطط والمناهج للعمل على تغيير الحالة النفسية والذهنية لأفراد المجتمع، هذا الذي لابد أن يتم بالتوازي مع العمل التنموي على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، لأن أفراد هذا المجتمع هم المعول عليهم تنفيذ تلك الخطط التنموية، ولأن المجتمع، كما ذكرنا سابقا، ليس إلا مجموع أفراده.

وهذا الذي يعمل على تحقيقه الرئيس عبد الفتاح السيسي في نهضته التي يسعى من خلالها إلى نقل مصر من مجموعة العالم الثالث المتخلفة والتي لا يليق بمصر أن تكون جزءا منها إلى مصاف الدول المتقدمة، هذا الذي نجد ملامحه في المحاولة الحثيثة لإصلاح المنظومة التعليمية، وفي ما يتم في منظومة الصحة ولعل خير دليل لما نذهب إليه هو نجاح مصر المنقطع النظير في القضاء على فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي وأصبحت نموذجا يضرب به المثل في هذا المجال وكذلك مشروع مليون صحة الذي عكس اهتمام الدولة بصحة الإنسان المصري. أما السمات والخصائص النفسية للتخلف، كما يرى الدكتور مصطفى حجازي، فالمجتمع المتخلف هو ذلك المجتمع الذي يتصف بالقمع والقهر والتسلط، ومن أظهر سمات التخلف هو ذلك الهدر لقيمة الإنسان بحيث يسلب هذا الإنسان إنسانيته وقيمته والاحترام الجدير بإنسانيته. والعالم المتخلف كذلك هو عالم فقدان الكرامة الإنسانية هو عالم يتحول فيه إنسانه إلى مجرد شيء من الأشياء أو عدد لا يحمل أي قيمة، وإنسان هذا العالم يحيى تحت قوى قاهرة أبرزها قوتان قاهرتان: الأولى هي الطبيعة بسطوتها وقوتها الخارقة والثانية هي السلطة بمؤسساتها المختلفة.

وبالتالي فإن كل أفعال الإنسان المتخلف في المجتمع المتخلف ما هي إلا نتيجة أو رد فعل لهذه القوى القاهرة. فالإنسان المتخلف محروم منذ ولادته من أبسط حقوقه الطبيعية، فلا هو مالك لمصيره، ولا يملك حريته في العيش كما يريد، وليس لديه حرية التفكير ولا إبداء الرأي وفوق كل ذلك فإنه غير متحكم في عمله ولا رزقه، وهو في هذا يظل تحت رحمة واستبداد الآخرين.

وكما هو معروف فإن حالة القهر تدفع بالإنسان المقهور إلى أمور مثل الاتكالية، ورمي عجزه على الأقدار ومن ثم يدفع دفعا نحو التفكير الخرافي، والتعلق بالأماني والغيبيات والنبوءات واللجوء للسحر والشعوذة. حيث أنه سيجد في مثل هذه الأمور شيئا من الراحة على المستوى النفسي أمام الواقع المعقد وحالة القهر التي يعيش فيها.

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.647815.7472
يورو​ 18.647518.7691
جنيه إسترلينى​ 21.658121.8036
فرنك سويسرى​ 16.802116.9161
100 ين يابانى​ 14.439214.5350
ريال سعودى​ 4.17084.1976
دينار كويتى​ 51.753952.1000
درهم اماراتى​ 4.25964.2875
اليوان الصينى​ 2.40832.4241

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 856 إلى 858
عيار 22 785 إلى 787
عيار 21 749 إلى 751
عيار 18 642 إلى 644
الاونصة 26,622 إلى 26,693
الجنيه الذهب 5,992 إلى 6,008
الكيلو 856,000 إلى 858,286
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الخميس 01:44 صـ
26 ربيع آخر 1443 هـ 02 ديسمبر 2021 م
مصر
الفجر 05:02
الشروق 06:34
الظهر 11:44
العصر 14:36
المغرب 16:55
العشاء 18:17