×
20 جمادى آخر 1443
23 يناير 2022
المصريين بالخارج
رئيس مجلس الإدارة: فوزي بدوي رئيس التحرير: علي الحوفي
المستشار القانوني: خالد السيد رقم الترخيص: 1569711
مقالات

وحين يخذلك الناس يبقى

المصريين بالخارج

وحين يخذلك الناسُ يبقى

يقع الكثير منا في إشكالية الصدمات النفسية, والانكسار بل والإحباط أحيانًا من ردود فعل البعض من حولنا, ونستشعر حينها الحسرة والألم, والحزن على ما قمنا به نحو هذا البعض من الناس, وقد يكونوا من أقرب أقربائنا أو من أعز من نظن فيهم حسن الظنون.

فهذا الذي يعقد معك اتفاقًا مؤثرًا, وتتفق على إثره بترتيباتٍ تنبني على ذلك التعاقد الأخوي, تحت مظلة الثقة التي تربطك به, ثم تجده يتنصل مما اتفق عليه رغم التأكيدات والكلمات المؤكَدَة.

وآخر تتعلق به تحت رباط الصلات التي تربطك معه’ بما له من تاريخٍ طويل في تعاملٍ وتواصل بينكما, ما يجعلك لا تشك في أنه سيمضي في ما تتطلبه منه, ثم حين ترجوه لا تجده.

وكثيرين ممن تتوقع منهم الكثير دونما تفكير, حيث أنت الذي قمت معهم بعطاءات جزيلة ولم يكن في حسبانك معها أن لا تجدهم وقت أن الضيق والشدائد.

إلى غير ذلك ممن يعِدُونك بأن تأخذ الخطوات في أمورٍ قد لا تكون في ذهنك حين يشجعونك على المضي فيها, تحت دعاوى وقوفهم معك بمساندة ومساعدة, ثم ينفضوا عنك ولا تجد أحدًا.

وفي الحقيقة, ورغم أن كل ذلك واقعٌ نراه ونرصده جميعنا, وقد يكون دونما استثناء, فإنني أرى أن ذلك أمرًا عاديًا وطبيعيًا, فلكل منا ظروفه مما قد تمنعه من الوقوف مع الآخر الذي أعطاه وسانده, وقد أكون أنا الذي لم أُقدِّر أحوال من ساعدته سابقًا, فأحكم عليه بشكلٍ غير دقيقٍ بأنه قد تخلى,

لكن وأمام هذا الذي نرصده سلبيًا, نرى أن هناك الكثيرين من الناس يساندون ويساعدون, ويمدون يد العطاءات لنا دونما طلبٍ أحيانًا, ونتعجب كثيرًا من ظهور هؤلاء الذين يخرجون لنا من باطن الأرض -وقد لا نعرفهم أحيانًا- ليُخرجونا من العثرات, ويُفرجون عنا وقت الضيق, ويردون لنا عطاءاتٍ لم نقم بها معهم.

وعين الحقيقة في هذا الأمر, هو أن ما نفعله من خيرٍ أو عطاءٍ أو مساعدات ومساندات, مما قد لا يقدره البشر ولا يردونه لنا, لكنّ رب البشر يسمع ويرى, ولا تغيب عنه أعمالنا في عباده بالخير, وهو الذي حثنا على مساعدة الغير ومساندتهم, سواءً لمن نعرف منهم أو من لا نعرف, ممن قد خلقهم رب البشر سبحانه, وهو بإرادته أمر بأن نكون بجانبهم, نقدم لهم كل الخير والمعروف.

وعلى ذلك, أنصح نفسي وكل من حولي, بأن نفعل الخير والمساندة والعطاءات والمساعدة, لمن نعرف ومن لا نعرف, ليس لأن من نُقدم لهم المساعدة سيكونون معنا يومًا ما, رادين لنا ما قد قدمناه لهم, بل لأن الله الذي يسمع ويرى سوف يُسخِّر لنا مَن يساعد ويساند ويعطي ويكافيء, من خلال أُناسٍ آخرين ممن لا نعرفهم أيضًا, حين يتخلى عنا مَن ساعدناهم ممن نعرفهم, ويظل الخير الذي فعلناه مستمرًا بيننا ويبقى, ليظهر لنا في الوقت الذي نحتاج فيه لمد يد العون بأشد ما نحتاج.

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.647815.7472
يورو​ 18.647518.7691
جنيه إسترلينى​ 21.658121.8036
فرنك سويسرى​ 16.802116.9161
100 ين يابانى​ 14.439214.5350
ريال سعودى​ 4.17084.1976
دينار كويتى​ 51.753952.1000
درهم اماراتى​ 4.25964.2875
اليوان الصينى​ 2.40832.4241

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 856 إلى 858
عيار 22 785 إلى 787
عيار 21 749 إلى 751
عيار 18 642 إلى 644
الاونصة 26,622 إلى 26,693
الجنيه الذهب 5,992 إلى 6,008
الكيلو 856,000 إلى 858,286
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الأحد 09:10 مـ
20 جمادى آخر 1443 هـ 23 يناير 2022 م
مصر
الفجر 05:20
الشروق 06:50
الظهر 12:07
العصر 15:03
المغرب 17:24
العشاء 18:44