×
21 شعبان 1445
1 مارس 2024
المصريين بالخارج
رئيس مجلس الإدارة: فوزي بدوي
صحة ومرأة

م. اشرف الكرم يكتب ...”وقفات في عمل المرأة”

المصريين بالخارج

قالت: المرأة مظلومة، يمنعها زوجها من العمل وهو يعمل، ومن أن تتطور باحتكاكها بعقولٍ تفكِّر وهو يتطور، وبحياةٍ تتحرك بقوة وهي ساكنة لا تتحرك، هو يقطع عليها نجاحها في مستقبلها الواعد في حين أنه يخط خطوات نجاحه وبها لا يأبه.
قلت: وهل عمل المرأة يصب في اتجاه مصالح المرأة، ؟
وهل حرية المرأة وتطورها لا يتأتى إلا بالعمل والجهد والاحتكاك الخشن في مجال العمل، ؟
وحتى لا أُفهَم على غير مقصدي، فإن عمل المرأة فيما أتصور يكون واجبًا أحيانًا، ويكون مستحبًا أو غير مرغوب في حالات أخرى، ولكل حالة تقديرها، فعمل المرأة كطبيبة وكمعلمة واجبٌ نحتاجه في مجتمعنا، وعمل المرأة حين تحمّلها المسئولية بمفردها لابد منه، وهكذا تكون لدينا حالات مُلحّة تضطر فيها المرأة للعمل.
إلا أنني ناقشتها من زاويتين، الأولى المسئولية، والثانية التكامل، حيث أن مسئولية التعب والكد والجهد خارج المنزل هو عبء على الرجال، لا يجب أن يتنحى عنه رب الأسرة-كما نراه اليوم كثيرًا- لأن الشقاء والتعب لا يجب ان تنوء به المرأة، ولا يخفى على أحدٍ قدر هذا الجهد والمكابدة التي تكون في العمل عمومًا.
إضافة إلى أن البيت يحتاج من يهيئه ويجعله واحةً تجذب الزوج ليجد فيه الهدوء والراحة بعد الجهد في العمل خارج المنزل.
ويكون على الزوج وزوجته، تطوير الوعي والادراك عند الزوجة، لمواكبة ما يجري بالحياة عموما، بشكل لا يضغط على المرأة بمجاهدة أو شقاء، مثل حصولها على دورات تنمية الذات، أو العمل التطوعي لاعمال الخير بالمؤسسات الخيرية وما شابه، للوصول إلى تطويرها.
ثم إن الزواج بين رجلٍ وامرأة هو تكاملٍ يجب أن يُبنى على أن يقدم كلٌ منهم شيئًا ليس موجودًا لدى الآخر، ليكون العمل والجهد من نصيب الرجل، والهدوء والسكينة من نصيب المرأة، بعيداً عن صراع الندية والتعارك داخل الأسرة التي هي وحدة بناء المجتمع.
لقد مكث الكثير من الرجال بلا كدٍ أو جهدٍ أو عمل، متقاعسين عن المسئولية التي هي على كاهل الرجل ورب الأسرة، مرتكنين على ما يرونه من اجتهادٍ للزوجة في مجالات العمل، في مشهدٍ مُذري لا يقبله عقل ولا منطق.
وحين اقتنعت المرأة بأن العمل هو السبيل الوحيد للحصول على حريتها أو الذي يصل بها إلى الوعي والتطوير، أصبحت في دائرة الإجهاد والتعب النفسي والجسدي، مما لا يمكِنها معه أن تُهيئ البيت ليكون واحةً جاذبة للسعادة الزوجية ومركزا لتصنيع شباب المستقبل بتربية سوية صالحة بلا إعوجاج.

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 29.526429.6194
يورو​ 31.782231.8942
جنيه إسترلينى​ 35.833235.9610
فرنك سويسرى​ 31.633231.7363
100 ين يابانى​ 22.603122.6760
ريال سعودى​ 7.85977.8865
دينار كويتى​ 96.532596.9318
درهم اماراتى​ 8.03858.0645
اليوان الصينى​ 4.37344.3887

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 2,069 شراء 2,114
عيار 22 بيع 1,896 شراء 1,938
عيار 21 بيع 1,810 شراء 1,850
عيار 18 بيع 1,551 شراء 1,586
الاونصة بيع 64,333 شراء 65,754
الجنيه الذهب بيع 14,480 شراء 14,800
الكيلو بيع 2,068,571 شراء 2,114,286
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الجمعة 07:58 مـ
21 شعبان 1445 هـ 01 مارس 2024 م
مصر
الفجر 04:54
الشروق 06:21
الظهر 12:07
العصر 15:25
المغرب 17:54
العشاء 19:11