×
16 شعبان 1445
25 فبراير 2024
المصريين بالخارج
رئيس مجلس الإدارة: فوزي بدوي
مقالات

”“الرئيس السيسي ومحمد على باشا ”“بقلم المستشار محمد عبدالنبى عمارة

المصريين بالخارج

ما أشبه اليوم بالبارحة فالتاريخ يعيد نفسه،عندما جاء محمد على باشا وحكم مصر كانت كل الظروف المحيطة فى هذا التوقيت ضده وكانت مصر مفككة اقتصاديا وجيشها منهك ومبانيها متهالكة وتتصارع عليها الأمم

فجاء محمد على ونهض بمصر نهوضا عظيما فى شتى المجالات فق أنشأ المدرسة الحربية والبحرية وقد تم إرسال البعثات الدراسية للخارج وأعاد الشكل والجمال الحضارى من خلال بناء أجمل الأبنية على التراث الأوروبى وأنشأ القصور وازدهرت مصر فى عهده وبنى مصر الجديدة

وها نحن اليوم نقول ما أشبه اليوم بالبارحة فقد وهب الله لنا محمد على جديد وقائد فذ هو الرئيس الإنسان عبدالفتاح السيسي

ولو رجعنا بالذاكرة للوراء من عام 2011 سوف نجد أن أوضاع مصر فى هذه الفترة كانت تشبه أوضاع مصر عندما تولى محمد على حكمها من حيث أنها تتعرض لكل انواع المخاطر من اقتصاد مهلهل وصراع جميع القوى السياسية والمدنية واجتماع أهل الشر ضدها مع القوى الخارجية.

فكانت هذه الفترة فترة ظلام كان من الصعب بل من المستحيل أن ترى شعاع الامل أو النور فى اي مجال من مجالات الحياه

ولكن ها هو القدر يهب لنا الرئيس الإنسان عبدالفتاح السيسي
ويتولى سيادته زمام أكبر دولة فى المنطقة ويقود دولة اقتصادها مهلهل وصراع من جميع القوى وتحالف من من دول أخرى ضد مصر ومشاكل سد النهضة والصراع التركى فى ليبيا وصراع غاز المتوسط وإجماع الإخوان وتحالفهم مع الشيطان وعشوائيات وطرق سيئة وشبكات مياة وكهرباء مهلهة وعلاقات خارجية متوترة وأبواب مغلقة ........الخ

فجاء محمد على باشا اقصد الرئيس السيسى بناء على نداء وتفويض من الشعب من شعب مصر العظيم

وقد لبى سيادته نداء الوطن وتولى زمام القيادة فى وقت صعب وعمل على بناء مصر الجديد فحارب اول ما حارب الإرهاب فى سيناء والفساد فى كل مناحى الحياة وبنى وشييد سكن حديث لقاطنى العشوائيات وطور وعمل أحدث شبكة طرق وأحدث شبكات كهرباء ومياة، وانفاق وقد تم بناء العديد من المدن السكنية بالكامل وعاصمة إدارية جديدة أكبر من مساحة باريس مرتين وحياة كريمة لأهل ريف مصر

وقد تحسن للأفضل وتنوع اقتصاد مصر ما بين فرص واستثمار ومصانع وبنية تحية عملاقة فى شتى ربوع مصر

ولا ننسي المجهود الرهيب فى القضاء على مرض فيروس سي اللعين من خلال المبادارت الصحية العديدة.

لذلك قد صدر هذا العام شهادة من منظمة الصحة العالمية تفيد خلو مصر من هذا المرض اللعين وهذا إنجاز طبى كبير للغاية

كما عادت لمصر ريادتها في المنطقة وطور وسلح جيش مصر بأحدث الأسلحة وبعين الخبير
فقد كان له الكلمة العليا فى الصراع التركى الليبى وذلك عندما قال سيادته إن ليبيا خط احمر ولا ننسي صراع غاز البحر المتوسط.

وايضا قد ظهر ذلك فيما يخص موضوع تهجير الفلسطينين لسيناء والحرب على غزة

ولقد وضح للجميع بأن لمصر سيف ودرع يحميها ويحافظ على ترابها فقال سيادته كلمته المشهورة أن سيناء خط أحمر

وأعاد لمصر هيبتها أمام العالم الخارجى وثقلها السياسى والعسكرى بالمنطقه.

وقد عمل الرئيس على أن تمتد يد العمران لكل مناحى الحياة في مصر فكانت النتيجة أن وفقه الله فهو من أخلص لشعبه فكان التوفيق حليفه فى بناء مصر الجديدة.

فأهلا بمحمد على الجديد من يقوم ببناء مصر الجديدة والجمهورية الجديدة والحديثة والقوية.

لذلك ما أشبة اليوم بالبارحة

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 29.526429.6194
يورو​ 31.782231.8942
جنيه إسترلينى​ 35.833235.9610
فرنك سويسرى​ 31.633231.7363
100 ين يابانى​ 22.603122.6760
ريال سعودى​ 7.85977.8865
دينار كويتى​ 96.532596.9318
درهم اماراتى​ 8.03858.0645
اليوان الصينى​ 4.37344.3887

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 2,069 شراء 2,114
عيار 22 بيع 1,896 شراء 1,938
عيار 21 بيع 1,810 شراء 1,850
عيار 18 بيع 1,551 شراء 1,586
الاونصة بيع 64,333 شراء 65,754
الجنيه الذهب بيع 14,480 شراء 14,800
الكيلو بيع 2,068,571 شراء 2,114,286
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الأحد 03:07 مـ
16 شعبان 1445 هـ 25 فبراير 2024 م
مصر
الفجر 04:59
الشروق 06:26
الظهر 12:08
العصر 15:23
المغرب 17:50
العشاء 19:08