×
9 رمضان 1442
21 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة: فوزي بدوي رئيس التحرير: علي الحوفي
المستشار القانوني: خالد السيد رقم الترخيص: 1569711
المصريين بالخارج
المصريين بالخارج
مقالات

اللقاح المصري يدق الأبواب

المصريين بالخارج

اهتزت أبواب بلدان العالم تحت وقع أقدام الفيروس المؤرق للناس كوفيد- ١٩ الذي ضجت منه مسامع البشر وعجزت عن مقاومته أدويتهم والمناعات الذاتية لبعضهم، وأعلن الجميع إفلاسهم العلمي اللحظي لمواجهة هذا الكائن الغير حي، الذي غيّر وجه الحضارة في ربوع الكرة الأرضية.

ولا شك في أن قدرات العلماء قد انهارت عند لحظة اكتشاف الفيروس الفتاك بسب أنه مستجدٌ عليهم، ولم يكن لديهم ما يقدمونه حينها، ليحموا به سكان الكرة الارضية من هذا الخطر الداهم.

وحينها عرف الجميع بأن الغلبة والقوة ستكون لمن يملك القواعد العلمية والبحثية الثابتة والراسخة، والتي يمكن البناء عليها للعمل على إنتاج اللقاحات المضادة لهذا الفيروس الخطير.

وكم تمنيت عند بدء ظهور هذا الفيروس أن لو كانت مصر تمتلك من تلك القواعد البحثية والعلمية والتقنية ما يمكِّنها من خوض غمار التوصُّل إلى إنتاج لقاحًا يُنقذ البشرية، نقدمه للعالم أجمع تحت مسمى "صنع في مصر"،

ولِمَ لا ؟ ومصر تمتلك من الثروة البشرية المليئة بعلماءٍ أفذاذٍ قادرون بإذن الله على إنتاج هذا اللقاح المصري الذي تمنيته، والذي ظللت اؤمن دومًا بأننا في مصر على إنتاج مثله قادرون.

ولا أدري لماذا يستمتع البعض من أبناء مصر بالاستهزاء بقدراتنا والتلذذ بنشر الإحباط بين أبنائنا والتأكيد على أننا لن ننجح في شيء، ومهما رأوا من النجاحات في مجالاتٍ شتى لا يعترفون، وما تظهر بشائر نجاحٍ ما إلا ويبدأون حملات التشكيك والتهوين من أي إنجاز،

وكان من الطبيعي أن أقابل هؤلاء حينها، وأن ألاقي من ويلات السخرية على مجرد التمني والرجاء في أن يكون لدينا لقاحًا مصريًا نقدمه للعالم يومًا ما.

 

وأعذرهم، فهم الذين لم يتربوا على الإنتماء لهذا الوطن مهما ضعفت قدراته، وكيفما كانت ظروفه، ولم يتأدبوا في حضرة اسم مِصر الذي يقدره العالم دونًا عن هذا البعض من أبنائها.

وها نحن نتابع الآن تقدم خطوات إنتاج اللقاح المصري المحلي الإنتاج والمَنشأ -وليس مجرد تصنيع لقاح مستورد- والذي نجحت كل تجاربه على الحيوانات وتم نشر أبحاثه بمجلة بحثية علمية عالمية كما أفاد السيد وزير البحث العلمي المصري، والذي سيدخل مرحلة التجارب السريرية التي تعتبر هي المرحلة الثالثة لإنتاج اللقاح.

وعلى ذلك أدعو هؤلاء البعض من أبناء مصر أن يستشعروا أن مصر أصبحت اليوم على طريق النهوض، وأن قدراتنا المصرية ليست ضئيلة، حتى لو تنقصنا بعض مهارات التعامل بروح فريق العمل -وهذا واقع- إلا أننا ورغم ذلك قادرون ونستطيع بإذن الله، ولا ينقصنا غير إيماننا بأنفسنا وأن نوقف حربنا ضد بعضنا البعض، وعلينا أن نُعلي قيمة العلم والعلماء وأن نتأكد من أن الله دومًا سيكون معنا، وأن "اللقاح المصري" لنا وللعالم يدق الأبواب، التي سوف تُفتح له بإذن الله.

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.647815.7472
يورو​ 18.647518.7691
جنيه إسترلينى​ 21.658121.8036
فرنك سويسرى​ 16.802116.9161
100 ين يابانى​ 14.439214.5350
ريال سعودى​ 4.17084.1976
دينار كويتى​ 51.753952.1000
درهم اماراتى​ 4.25964.2875
اليوان الصينى​ 2.40832.4241

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 856 إلى 858
عيار 22 785 إلى 787
عيار 21 749 إلى 751
عيار 18 642 إلى 644
الاونصة 26,622 إلى 26,693
الجنيه الذهب 5,992 إلى 6,008
الكيلو 856,000 إلى 858,286
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الأربعاء 04:50 صـ
9 رمضان 1442 هـ 21 أبريل 2021 م
مصر
الفجر 03:50
الشروق 05:22
الظهر 11:54
العصر 15:30
المغرب 18:26
العشاء 19:48