×
17 رجب 1442
1 مارس 2021
رئيس مجلس الإدارة: فوزي بدوي رئيس التحرير: علي الحوفي
المستشار القانوني: خالد السيد رقم الترخيص: 1569711
المصريين بالخارج
المصريين بالخارج
مقالات

أين ذهبت الإنسانية  وكيف اختفت الرحمة ؟

المصريين بالخارج

و استكمالاً لعجائب و مهازل الزمن التي لا تتوقف ، تلك الموجة المتصاعدة التي تعجز الألسنة عن وصفها و تدمي القلوب و تدمع الأعين لمجرد التفكير بها و يُصاب العقل بالشلل التام إن حاول البحث عن مبرر لإرتكابها من قتل لإغتصاب لإنتحار .

حيث بات خبراً يومياً أساسياً تتداولة مواقع و نشرات الأخبار يمر علي مسامعنا و كأنه أمراً مألوفاً ليس حدثاً جلل تقشعر له الأبدان !

فخلال الأسابيع الماضية وقعت ثلاثة جرائم من أبشع ما يكون في تاريخ الإنسانية

أولهم:
هذا الذئب العجوز الذي قام باغتصاب حفيدة زوجته ذات الثلاثة عشر عاماً ، المعاقة ذهنياً بمساعدة و تدبير جدتها لأمها .


ثانيهم:
اغتصاب زوجة بإحدي المقابر بالإسماعيلية أمام زوجها دون رحمة او شفقة على أيدى مسجل خطر بمساعدة ثلاثة من أعوانه تحت تهديد الأسلحة البيضاء.

و قد صدر بالفعل حكم القضاء الذي أثلج صدورنا و هدأ من روعنا بإعدام هذا الذئب البشري عديم الرحمة و الإنسانية، و السجن عشر سنوات لمعاونيه في إتمام جريمته البشعة ، لعل هذا الحكم يكون بمثابة رادع لمثل هذه الجرائم و هؤلاء المجرمين .


ثالثهم :
عرض الأبوين طفلتهم حديثة الولادة للبيع علي مواقع التواصل الإجتماعي بمقابل مادي مطروح لراغبي التبني عبر برامج المحادثات النصية كالماسنجر وواتساب ، بحجة مرورهما بضائقة مالية !


و ما دون ذلك من أخبار عن قتل الأب لإبنته أثناء مشاجرة مادية بينه و بين الأم و قتل الطفلة الصغيرة بعد الإعتداء عليها و قتل الزوج الذي تحرش آخرون بامرأته علي إحدي الشواطئ إلي الأب الذي خدر ابنته لإغتصابها ، لقتل الأخ لأخويه التوأم بدافع الغيرة ، إلي آخره من الأهوال التي إن دلت فلن تدل إلا علي الإنحدار الحاد الذي دفع بنا و بأخلاقياتنا و أعرافنا و ديننا و إنسانيتنا إلي قاع الهاوية ،
لا ندري ما الذي ينتظرنا أم أنه من أعمالنا سُلط علينا لنستفيق و نتطهر من أدران نفوسنا و ندعو الله أن يجعل لنا من بعد عسرٍ يسر .

هل ندرك و نتيقن من مسببات الكارثة التي ما زالت مستمرة علي أشُدها لنقف علي الحلول القاطعة ؟

و إن قتلناها بحثاً فلن نجد حلولاً ناجزة سوي تطوير "الخطاب الديني "الذي وُعدنا سنوات بتجديده، لكن لم يتجدد به شيئاً سوي ملابس الدعاة اللهم إلا قليلا ،
لتعريف أجيال جديدة بجوهر دينها الحق و استردادها من الخروج عنه و التمرد عليه و النفور منه بفعل مجموعة من السفهاء المنفرين !

و إعادة صياغة منظومة التعليم كما نحلم و نتمني و بما يليق بتطلعاتنا لمستقبل أفضل و أجيال جديدة من المتعلمين بحق ليس مجرد أعداد من الجهّال الحاملين للشهادات الجامعية !

و الأخلاق التي اختفت و لم يعد أحد يعرف عنها أي شئ خاصة في تلك السنوات الثقال و تحديداً لدي الأجيال الجديدة !

و الفنون و الثقافة و الإعلام الذين هم بأشد الحاجة إلي التغيير و التطهير و العودة بالقيم و المبادئ و الإنتماء و الوطنية و التكافل و القدوة الحسنة التي يتشكل بناءً عليها وجدان أجيال بعينها مثلما كان بالماضي الغير بعيد قبل هبوط المنحني للقاع علي أملٍ قريب بصعوده من جديد إلي القمة كما هو المعتاد علي مر التاريخ .

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.619215.7192
يورو​ 18.543118.6681
جنيه إسترلينى​ 20.559520.6754
فرنك سويسرى​ 17.331517.4619
100 ين يابانى​ 15.108515.2126
ريال سعودى​ 4.16444.1913
دينار كويتى​ 51.143351.5045
درهم اماراتى​ 4.25184.2799
اليوان الصينى​ 2.36122.3788

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 969 إلى 971
عيار 22 888 إلى 890
عيار 21 848 إلى 850
عيار 18 727 إلى 729
الاونصة 30,140 إلى 30,211
الجنيه الذهب 6,784 إلى 6,800
الكيلو 969,143 إلى 971,429
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الإثنين 03:25 مـ
17 رجب 1442 هـ 01 مارس 2021 م
مصر
الفجر 04:55
الشروق 06:21
الظهر 12:07
العصر 15:25
المغرب 17:54
العشاء 19:11