×
7 شوال 1445
16 أبريل 2024
المصريين بالخارج
رئيس مجلس الإدارة: فوزي بدوي
مقالات

كلنا رجل واحد وعلى قلب رجل واحد

المصريين بالخارج

ما يدور من حدث وأحداث فى كل منطقتنا العربية مرهون بمدى استمرار ما يحدث دون التقيد باتفاق او معاهدة مع هؤلاء الذين أثبتوا لنا مرارا وتكرارا عدم احترامهم لعهودهم ومواثيقهم وعدم احترام الاتفاقيات التى ابرمت سالفا على مدار المراحل التاريخية المختلفة التى مرت علينا نعم ذات الحال حالهم وصفاتهم وما نعتوا عليه من قديم الأزل فلا عهد لهم ولا زمة وهذا نتاج أفعالهم لقد دارت الدائرة عليهم وعلى داعميهم فى الشرق والغرب فدوام الحال من المحال ولو تركوا وابرمنا الاتفاقات معهم لعاندوا وأخذوا على عاتقهم المكر وبتسلط والكيد بافراط وهذا ما عهدناه بعد ابرام الاتفاقيات والمعاهدات والمبادرات انهم قوم لا يؤمنون بالسلام العادل بل يؤمنون بكل شيطان فى سبيل الوصول الى مأربهم ولقد وضعهم الاستعمار الغربى لشطر وطننا العربى ولنهبه وسرقته ونشر كل فساد ودمار وقتل والعمل على الدوام لاضعاف الوطن فى ضعف وطننا العربى قوة لكل الغرب من حولنا وكسر هذا الكيان هو كسر كل الغرب مجتمع فيجب الا نتصالح والا نتعاهد والا نتفق مع هؤلاء القوم الذين لا يريدون الا قتلنا ونهبنا وسلبنا واضعافنا هذا الكيان يجب القضاء عليه لانه كيان محتل لأراضينا العربية ونحن جميعا كشعب عربى مع الدعم للمقاومة المشروعة من أجل اجلاء هذا الكيان وكل الغرب من أراضينا وتحرير القدس والأقصى وكل فلسطين من نجاستهم وتسلطهم بحقد دفين والتى ترجمت على مدار السنين الفائته بمجازر يندى لها الجبين العربى والعالمى انهم قتلة مأجورين ومرتزقة الغرب فى اضعاف الوطن ونحن جميعا مع قادتنا العرب وحكامنا العرب الحكماء فى اتخاذ كافة الاجراءات التى تسموا بالعزة والكرامة الوطنية والاسلامية فى كل العالم من حولنا .


كلنا وجميعنا رجل واحد وعلى قلب رجل واحد وطنى مخلص وفى للوطن صاجب المعتقد الحق فى الاصلاح وفى البناء والتنمية والتعمير تعمير ما دمره الغير الذى كان عون لابليس والغرب الماسونى فى هدم المعتقد وهدم البناء ومازالوا على هذه الصفة فى الداخل والخارج ولكننا جميعا على أمل فى القضاء عليهم فى الداخل والخارج حتى نصل الى الهدف فى القضاء على كل الأعداء والوصول بمصرنا ووطننا الى كل تنمية وتقدم وتحضر ونهوض بكل الوطن أيدينا جميعا يد واحدة تبنى وتعمر مصرنا وكل وطننا واحياء كل دولنا العربية التى هدمها العدو الغادر ومعه المتأسلمين المنافقين الكاذبين المدعين كذبا أنهم على حق ونحن على باطل انهم بالفعل يظنون انهم على حق ولكنهم على باطل امام الجميع فى هدمهم وتدميرهم للدين والوطن ,ومازلنا على يقين تام بأن النصر لنا بعد معارك سياسية نحن فيها المنتصرون بفضل الله ثم بفضل قادتنا المخلصين الأوفياء الثابتون على كل حق وبكل حق فى عدم الاعتداء على الغير أيا ما كان رغم كم الاعتداءات علينا فى كل شبر فى وطننا نعم الصبر مع الاقتدار مع العمل الدؤوب علميا وفكريا وعمليا وسلوكيا نعم قادتنا خير أجناد الأرض وبكل حسابات وأوامر معتقدنا نجدهم يسيرون بحكمة واقتدار نعم أصبحنا القوة العالمية الأولى التى لا تضاهى على الاطلاق بفضل تمسكنا وتمسك قادتنا بما جاء فى معتقدنا حرفيا اليوم أقول أصبحنا قوة قاهرة منتصرة فى كل مجال بفضل الله ثم بفضل خير أجناد الأرض والانتصارات فى كل المجالات رايات ورايات ترفرف فى سماء كل وطننا والاتحاد العربى قادم وبقوة لدحر المعتدين على أمن وأمان أهالينا فى كل دولنا العربية التى عانت الكثير والكثير من هؤلاء الأشرار المتأسلمين وداعموهم من الغرب الصهيونى الغادر وبعد ما حدث وما سيحدث ليس لنا الا الاتحاد لمواجهة التحديات التى اجتمع لها كل ابالسة العالم من أجل تقويض هذا الترابط بين أقاليمنا والفرقة بين ذوينا وأهلنا بدؤها فى العراق وفى سوريا وفى اليمن والسودان وتحويل الدولة الواحدة الى دويلات متناحرة فيما بينهم ليخلوا لهم ما يحبون وهذه هى الحقيقة وهو الهدف الذى يسعون اليه بخطى محسوسة للجميع وأداتهم فى كل هذا هم العملاء والخونة فى كل مكان انهم يسعون وبكل وسائلهم الماكرة من أجل الوصول لكل هذا الذى يتم لهم بالفعل ومن خلال مكائدهم وشبائكهم الذى عانا منه الوطن فى كل مراحله التاريخية يجب أن نعى الدرس جيدا والعمل على مجاهدة كل هذا أولا ضرب رأس الأفعى الكيان الصهيونى والغرب الذى أصبح بقدرة القادر لا يقدر على هش ذبابة تسلبه كل قواه نعم نحن أقوى بالمعتقد الصادق الذى أنعم الله علينا به يجب علينا جميعا مجاهدة هذا الغرب الذى يعمل ومن قديم على اضاعفنا فى كافة الأمور الحياتية التى تعنينا وتعنى كل المنطقة العربية من أجل تقوية الكيان الغاصب لأراضينا العربية متى تستفيقون يجب الغاء كل النعاهدات الدولية مع هذا الغرب النكرة وأولهم داعم الصهيونية الأول أمريكا وفرنسا وانجلترا ذلك الثالوث المقدس للماسونية العالمية وهم يسعون على الدوام من أجل تحقيق أفكارهم الشيطانية فى القضاء على الاسلام وأهله وكلما أحرزنا نصرا على مرتزقة القرد نجدهم يقفون جميعا وهنا نقصد الغرب الذى له اليد الطولى على كل ما يحدث على أيدى القرد التركى والمرتزقة من المتأسلمين فى ليبيا البعد الاستراتيجى والهام جدا لأمن مصرنا وأمانها نحن لا نألوا جهدا فى الحشد والتحشيد من أجل الدفاع عن ليبيا والعمل على توحيدها وتطهيرها من القرد التركى ومرتزقته وهذا الغرب اللاعب بالنيران والتى ستحرقه حتما فى الأيام القادمة وعلى أيدينا باذن الله نعم الكل على قلب رجل واحد وهو زعيم الأمة العربية كلها رئيسنا الحبيب الى قلوبنا جميعا الرئيس عبدالفتاح السيسى المنصور باذن الله على كل الأعادى ومعه خير أجناد الأرض كافة مدافعين عن الدين وعن كل الوطن وطننا العربى الكبير والذى يسعى على الدوام لافشال مخططاتهم فى كل الأجندات التى تؤثر على وحدتنا ووحدة كل وطننا العربى الكبير ونحن من وراءه ومعه وفى أزره حتى الوصول الى الاتحاد العربى التام والذى سيعمل على انبعاث الاسلام وانبعاث كل عدل وكل حق فى كل مصرنا وكل الوطن بل وفى كل العالم من حولنا وهذه هى رسالتنا فى هذه الحياة وسنسئل جميعا عنها وان تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم فالى الأمام على الدوام لما فيه الخير لنا جميعا نعم النصر لنا والعزة لنا عندما نتبع كافة تعالم معتقدنا الذى علم كل العالم من حولنا من يوم نزول أدم عليه السلام والى المنتهى ,فلا سبيل لنا غير الاتحاد داخل مصرنا وكل وطننا العربى صاحب المعتقد الذى يدعونا الى كل تكاتف واتحاد وانكار الذات كى نصل الى رضوان الله بعد نصره فى تطبيق كل تعاليمه ومبادئة عمليا وسلوكيا وأفعالا كما نصت الأيه الكرلايمة على ذلك فى قوله عز وجل ان تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم صدق الله العظيم .
فالنصر والعزة لنا جميعا كعرب فى وحدتنا واتحادنا الذى يركع كل العالم ويسجده لله رب العالمين ولكل حق وعدل.

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 29.526429.6194
يورو​ 31.782231.8942
جنيه إسترلينى​ 35.833235.9610
فرنك سويسرى​ 31.633231.7363
100 ين يابانى​ 22.603122.6760
ريال سعودى​ 7.85977.8865
دينار كويتى​ 96.532596.9318
درهم اماراتى​ 8.03858.0645
اليوان الصينى​ 4.37344.3887

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 2,069 شراء 2,114
عيار 22 بيع 1,896 شراء 1,938
عيار 21 بيع 1,810 شراء 1,850
عيار 18 بيع 1,551 شراء 1,586
الاونصة بيع 64,333 شراء 65,754
الجنيه الذهب بيع 14,480 شراء 14,800
الكيلو بيع 2,068,571 شراء 2,114,286
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 12:36 صـ
7 شوال 1445 هـ 16 أبريل 2024 م
مصر
الفجر 03:56
الشروق 05:27
الظهر 11:55
العصر 15:30
المغرب 18:23
العشاء 19:44