×
17 رجب 1442
1 مارس 2021
رئيس مجلس الإدارة: فوزي بدوي رئيس التحرير: علي الحوفي
المستشار القانوني: خالد السيد رقم الترخيص: 1569711
المصريين بالخارج
المصريين بالخارج
مقالات

رامي علم الدين يكتب.. الأيدي الخفية في تونس

المصريين بالخارج

حرب مفتوحة نحو السيطرة، حزب النهضة ساهم فى إنتخاب قيس سعيد رئيساً ودعمه للوصول إلى السلطة في تونس، وظنت النهضة أنه أصبح حليفا يسهل السيطرة عليه، كباب خلفي لإعادة سيطرة حكم الإخوان في ثوب مدني معاصر ، بوجه أكثر قبولا ، كون الإخوان أصبحت ملفوظة في الأوساط الدولية والشارع الداخلي العربي، لا شك أن النهضة تفاجأت بخيبة أملهم وإختيار المشيشى ليرأس حكومة لا تسيطر عليها النهضة، وذات طابع مدني متحرر، وتيار مناهض لفكر الإخوان المسلمين وأتباعهم، انتكاسة جديدة يعيشها الإخوان في تونس، حاول حزب النهضة الضغط من خلال منحه الدعم في البرلمان، فإختار 4 وزراء منهم بدلاً من 4 وزراء محسوبون على الرئيس، لاشك أن قيس سعيد يعلم جيداً خطورة تغلغل الإخوان بافكارهم الدينية، البعيدة عن مظهر الدولة المدنية الحديثة، وأن الهوية التونسية، والشخصية العربية المعتدلة، التي تهدف إلى التنمية والبناء وتوفير الحياة الكريمة لشعب تونس لا يمكن أن تتحقق من خلال أفكار النهضة التونسي الطامع في السيطرة، والتملك، الرئيس التونسي قيس سعيد لا يتزحزح عن رفض أداءهم اليمين الدستورية.


النهضة وقعت فى فخ هى التى نصبته بنفسها، بأن ساهمت فى دستور مختلط، نظام لا هو رئاسى ولا برلمانى، وعطلت صدور قانون المحكمة الدستورية، لاستغلاله لصالحها مستقبلاً، كثغرة يمكن المرور منها حال استوجب الأمر، فلا تجد الآن من يفصل دستورياً فى نزاعها مع الرئيس، المشيشى رئيس الحكومة الآن ليس أمامه إلا إقالة الوزراء الأربعة الجدد وتكليف آخرين، أو إستقالته هو شخصياً وكامل الحكومة التونسية من خلفه، فينا قد تلجأ تونس لتعيين حكومة مؤقتة، فيما قد يتعرض الغنوشى لسحب الثقة من رئاستة للبرلمان بإنضمام نواب أكثر للائحة سحب الثقة منه، سيناريو كاد أن يطيح بما تبقى للنهضة الإخوانية في مقاعد السلطة بتونس الخضراء، كم أن سيناريو الأزمة مرشح للاستمرار فلا يبقى أمام الرئيس سوى حل البرلمان والدعوة لإنتخابات مبكرة، ربما لا تأتى بأغلبية للنهضة وتفقد ماحققته من مكتسبات سابقة لا يمكن تعويضها في الوقت الحاضر كذلك الأحزاب المتحالفة معها، وإذا رفض حزب النهضة، سيضطر الرئيس إلي نقل السلطة للجيش و تعطيل الدستور و الدعوة
للإستفتاء علي تعديلات دستورية جديدة، في ظروف استثنائية وعالمية صعبة فرضتها الأوضاع الاقتصادية التي تعيشها تونس والمنطقة العربية، واستمرار جائحة كورونا، كل ذلك يتم والمواطن التونسى يعانى ظروف إقتصادية طاحنة
ويخشى نفاذ صبره فتنزلق تونس إلى الفوضى - لا قدر الله -
اللهم إحفظ تونس من أعدائها فى الداخل والخارج.


ماذا يحدث في تونس ؟
تونس أمام تحديات كبيرة وصعبة، كونها على خط المواجهة أمام حرب مفتوحة بالحدود الليبية، في ظل حكومة ليبية مؤقتة لإدارة البلاد، وتزايد إعداد الفقر بتونس، وتزايد أعداد البطالة، بالإضافة إلي سعي النهضة إلى إفساد اي فرصة للتقدم الديمقراطي، والبناء السياسي الحقيقي داخل تونس، أن النهضة أصبحت خطر داهم كون أن ايدلوجية الحزب قائمة على فكرة الوطن خارج حدود الدولة، وهذا ما يهدد العقيدة الوطنية في تونس، ويقتل روح الإنتماء والحس الوطني في الأجيال التونسية القادمة، لاشك أن تونس بقعة مهمة، َدولة لا يمكن أن تترك رهينة لحكم النهضة الإخواني، ولن تكون صيدا لأهل الهوى والضلال من حلفاء العثمانلي الطامع في تأسيس الخلافة الواهية، نراهن على حكمة صاحب القرار السياسي، ويقظة الشعب التونسي الشقيق، صاحب الصحوة العربية الأولى، ورافد من روافد الإلهام لثوار الحرية، وراغبي العيش الكريم في الوطن العربي.


الرئيس قيس سعيد رفض كل العروض من أجل التراجع عن المحاسبة، وإقالة الوزراء، بما فيها عرض يتمثل في إستقالة المشيشي من رئاسة الحكومة و بوجلغة من رئاسة البرلمان، يفكر الرئيس قيس سعيد بإحالة ملف الجهاز السري بكل وثائقه و فيديوهات وجميع أدلته و خيوطه و كل تفاصيله إلى القضاء العسكري، قيادات تونسية مطلعة نصحت بوجلغة بالإستقالة والتحجج بأسباب صحية قبل إنعقاد إجتماع مجلس الأمن القومي و خروج الأمور عن السيطرة،ما بعد يوم الثلاثاء لن يكون كما قبله في تونس.

يريدون تونس خنجر فى ظهر مصر، ونقطة تهديد دائم للعرب، تتوسط أفريقيا، وتطل مباشرةً على أوروبا، لاشك أن أردوغان لص حرب بكل ما تحمله الكلمة من معنى، طامع، وهو سبب دمار ليبيا وسوريا، زيارة أردوغان لتونس استكمالا لمخطط التدخل في شؤون الجارة الشقيقة ليبيا، عبر الميليشيات الإرهابية بالمنطقة الغربية المحاذية لحدود تونس، الأمر الذي سينعكس على الأمن القومي التونسي، الذي عاني في السنوات الماضية من تلك الجماعات، التي استباحت الأراضي التونسية، وأسقطوا شهداء من العسكريين والمدنيين،فيما عبرت النائبة عبير موسى عن غضبها، قائلة، لماذا كل هذا الحقد من قيس سعيد وأردوغان على مصر وعلى كل من يحب مصر ؟

" المصريون لم يتدخلوا يوما في شؤون دولة عربية،ومصر تبقى أم الدنيا ، المصريون عصيون عنكم أيها المتعصبون الداعشيون، المصريون يحترمون الجميع واقلهم اخلاقا هو أعلى من افصح مناصر لكم".

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.619215.7192
يورو​ 18.543118.6681
جنيه إسترلينى​ 20.559520.6754
فرنك سويسرى​ 17.331517.4619
100 ين يابانى​ 15.108515.2126
ريال سعودى​ 4.16444.1913
دينار كويتى​ 51.143351.5045
درهم اماراتى​ 4.25184.2799
اليوان الصينى​ 2.36122.3788

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 969 إلى 971
عيار 22 888 إلى 890
عيار 21 848 إلى 850
عيار 18 727 إلى 729
الاونصة 30,140 إلى 30,211
الجنيه الذهب 6,784 إلى 6,800
الكيلو 969,143 إلى 971,429
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الإثنين 04:06 مـ
17 رجب 1442 هـ 01 مارس 2021 م
مصر
الفجر 04:55
الشروق 06:21
الظهر 12:07
العصر 15:25
المغرب 17:54
العشاء 19:11